الأربعاء, 30 تموز/يوليو

التحديث الأخير07:08:02 AM GMT

انت هنا : مقالات وآراء Getaways بعض إتجاهات تكنولوجيا أعمال التطوير بالموانىء. Some Technology Trends for Ports Development.

بعض إتجاهات تكنولوجيا أعمال التطوير بالموانىء. Some Technology Trends for Ports Development.

بقلم/ دكتور مهندس - محمد رمزى عوض هندسة مدنية ( موانىء و شواطىء و ملاحة )

تعتبر أعمال التكريك من أقدم الأعمال التطويرية التى عرفتها اللإنسانية فى تاريخها القديم. ففى عهد الفراعنة شهدت مصر أعمالا تكريكية عديدة بإستخدام الوسائل التكنولوجية المتاحة فى ذلك الوقت. و ظهر أثر ذلك جليا على أنظمة و قنوات الرى المتطورة فى ذلك الوقت بالبلاد. و بالنسبة لأعمال التكريك للأغراض الملاحية, فقد تم أيضا إجراء العديد من الأعمال فى ذلك المجال, و المرافىء البحرية التى تركها الفراعنة شاهدة على تقدم عصرهم التكنولوجى المذهل فى هذا المجال.

 

و فى العصر الحديث, فقد تطورت تكنولوجيا أعمال التكريك لأعمال التطوير البحرى بصورة كبيرة و ظهر العديد من الأنواع للكراكات المستخدمة لأحدث التقنيات التكنولوجية فى هذا المجال. و يتوقف نوع الكراكة المناسب للإستخدام تبعا لنوع و طبيعة التربة المكركة. فمن الممكن أن تكون التربة بمنطقة المشروع البحرى صلبة مثل التربة الصخرية أو متماسكة مثل التربة الطينية أو هشة مثل التربة الرملية أو الطميية أو خليط من تلك الأنواع أو بعض منها معا. و للكراكات أنواع عديدة, فمنها الكراكات ذات القواديس (Bucket Dredger) و الكراكات الماصة الحاملة (Trailing Suction Hopper Dredger, TSHD) و الكراكات القاطعة   (Cutter Dredger). و قد تم أيضا تطوير بعض الأنظمة الحديثة, مثل تكنولوجيا التكريك بنظام الحقن بالماء (Water Injection Dredging) و الذى يستخدم لحالة التربة الناعمة. هذا بالإضافة إلى أعمال التكريك البيئى (Environmental Dredging) و الخاص بتكريك التربة الملوثة (Contaminated Soil). و يمتاز هذا النوع من أعمال التكريك بالدقة المتناهية بالمقارنة بالأنواع الأخرى, حيث أن السمك المكرك قد يصل إلى عدة سنتيمترات قليلة بإستخدام (Auger Dredgers).  و تعتبر أعمال الرفع المساحى الهيدروجرافى قبل و بعد إجراء أعمال التكريك من العوامل الأساسية لتقدير الكميات المكركة (عن طريق  الحساب بإستخدام المناسيب/الأعماق قبل و بعد التكريك) و التأكد من الوصول إلى المناسيب التصميمية المطلوبة بعد نهايتها, و خاصة بالنسبة لأعمال التكريك الخاصة بالموانىء و بجوار الأرصفة, و التى تتطلب دقة عالية لأعماق كل من قناة الإقتراب و منطقة الحوض و دائرة الدوران. و الأشكال من رقم (1) و حتى رقم (10) توضح بعض العناصر الأساسية لأعمال تكنولوجيا التكريك الحديثة لأعمال التطوير البحرى بالموانىء.

اضف تعليق


الكود السري
اعادة تحميل